كل ماهوا جديد فى عالم D&Jكل ماهوا جديد فى الرمكسات كل ماهوا جديد من الاغانى الشعبى


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

فلم رشة جريئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 فلم رشة جريئة في الأربعاء يناير 14, 2009 2:35 pm

Admin


Admin
Admin
فلم رشة جريئة

قصة الفلم

يمان الانسان بمبادئه وصدقه مع الاخرين .. قد يكون حائلا بينه وبين تحقيق طموحاته .. وفى ظل المتغيرات العديدة فى المجتمع بصفة عامة .. والوسط الفنى بصفة خاصة .. تدور احداث فيلم
" رشة جريئة " حول الشاب الجامعى سلماوى الذى ترك مدينته طنطا للمرة الخامسة لتحقيق حلم التحاقه بمعهد التمثيل .

وبعد اصرار خمس مرات والفشل المتلاحق عزيمة سلماوى مازالت قوية ويقتنع بنظرية صديقه جوانى بلدياته والذى يعيش فوق اسطح وسط المدينة ويعمل مساعد مخرج مسرحى فى القطاع الخاص فينصح سلماوى بالبدء من اول درجات السلم .. فرشحه للعمل معه فى نفس المسرحية كومبارس .. ومع الليلة الاولى للعرض يشاهد سلماوى ميما تلك الفتاة التى قابلها فى اختبارات معهد التمثيل .. فهى كمبارس ايضا فى نفس المسرحية بل فى نفس الحياة !!! وبسبب شهامته مع ميما يستعرض السيناريو بشكل ساخر وبسيط علاقة الانسان بالآخرين .. هل يمكن ان يعيش حياته دون كذب متقن .. او بمعنى آخر التمثيل على الاخرين .

ميما تحاول ان تقنعه بذلك فى مواقف كوميدية عديدة لكنه يحاول التمسك بمبادئه ويطرح السيناريو تساؤل آخر هل يمكن ان يتخلى الانسان عن آدميته وأخلاقه حتى وان كان المقابل هو النجاح والشهرة وماذا لو اتهم ظلما فى قتل مخرج مسرحى مشهور ؟؟؟ كيف يثبت برائته هو وميما التى يقرر الجواز منها بعد ان امسكت بهما الشرطة ؟؟؟ فالامل لا يفارق ذلك الثنائى الذى يحلم كجيل من حقه الحصول على فرصه لاثبات ذاته.
هل يكون دليل البراءة عند سلماوى عن طريق فلسفة ميما فى الحياة والتى رفضها من قبل " الحياة تحتاج إلى شوية تمثيل " فكلما كنت موهوبا فى التمثيل على الاخرين تستطيع التعايش معهم وتحصل على تعاطفهم بل ويمكن ان تكون نجماً .


الجزء الاول
الجزء الثانى





http://moled.mam9.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى